RSS
 

نزار.. روائع ما قرأت.. [نزاريات].

10 ديسمبر

نزار قباني.. شاعر لا يختلف في حسن قصائده اثنان، عارضه الكثير، وتقبله وأيده الكثير، عارضوه لخوضه في عقائديات محرمة، شطحاته واعتراضاته كثيرة. لكنه يبقى رائعاً.. نحن نتقبل ما فيه من حسن وننبذ مافيه من قبيح..
خذ من كتابي ما صفا ،،،،، ودع الذي فيه الكدر

قرأت له عدداً من دواوينه هي: الحب لا يقف على الضوء الأحمر، و سيبقى الحب سيدي، وأشعار مجنونة.وسوف ألحقها بدواوين أخرى له. وكنت حال قرائتي أكتب ما يعجبني من أبيات.. وسوف أورد لكم هذه الحصيلة من أبياته الرائعة،، قد يكون اختياري للأبيات غير موافق لإختيارك -عزيزي القاريء- ولكن هذه وقفتي الأولى مع الدواوين، بحيث لو قرأت الدواوين مرة أخرى ربما استنتجت أبيات أكثر، وربما حذفت شيئاً مما اخترته سابقاً..

لنرحل سوياً مع نزاريات نزار الآن،،،

لا سلطة في الحب تعلو سلطتي
الرأي رأيي.. والخيار خياري

هذي أحاسيسي فلا تتدخلي
أرجوك.. بين البحر والبحار

ماذا أخاف؟ انا الشرائع كلها
وأنا المحيط.. وأنت من انهاري

وأنا النساء جعلتهن خواتماً
بأصابعي، وكواكباً بمداري

إن كان عندي ما أقول.. فإنني
سأقوله للواحد القهار

إن كان لي وطن فوجهك موطني
أو كان لي دار.. فحبك داري

مادمت لي.. فحدود الشمس مملكتي
والبر والبحر والشطآن والجزر

مادام حبك يعطيني عباءته
فكيف لا أفتح الدنيا.. وأنتصر

سأركب البحر مجنوناً ومنتصراً
والعاشق الفذّ.. يحيا حين ينتصر

إخذوا كل عناويني.. لم يبق أمامي..
غير هذا الشارع الضيق بين الناهدين..

يا صديقي:
لاتسر وحدك ليلاً
بين أنياب العرب..
أنت في بيتك محدود الإقامة..
أنت في قومك مجهول النسب..
يا صديقي:
رحم الله العرب!!.

وعدت..
بذبحك خمسين مرة..
وحين رأيت الدماء تغطي ثيابي
تأكدت أني الذي قد ذُبِحت..
فلا تأخذيني على محمل الجد..
مهما غضبت.. ومهما انفعلت..
ومهما اشتعلت.. ومهما أنطفأت..
لقد كنت أكذب من شدة الصدق
والحمد لله أني كذبت..

تباركي بحروفي. كل فاصلة
كتبتها عنك يوماً. أصبحت أدبا

إن القصيدة ليست ما كتبت يدي
لكنها ما تكتب الأهداب

أكل الحب من حشاشة قلبي
والبقايا.. تقاسمتها النساء

أنت البلاد التي تعطي هويتها
من لا يحبك، يبقى دونما وطن

أنت النساء جميعاً.. مامن امرأة
أحببت بعدك، إلا خلتها كذبا

ما تبت عن عشقي، ولا استغفرته
ما أسخف العشاق لو هم تابوا

ماذا على شفتي السفلى تركتِ وهل
طبعتِها في فمي المشتاق.. أم رئتي

يَدُكِ التي حطت على كتفي
كحمامة نزلت لكي تشرب

عندي تساوي ألف مملكة
يا ليتها تبقى ولا تذهب

تلك السبيكة.. كيف أرفضها
من يرفض السكنى على كوكب؟

يَغصِبُ القُبلة اغتصاباً، وأرضى
وجميل أن يؤخذ الثغر عُنوة

الحب في الأرض بعض من تخيلنا
لو لم نجده عليها.. لأخترعناه

إن الجنون وراء نصف قصائدي
أوليس في بعض الجنون صوابُ؟

أأحاسب امرأة على نسيانها؟
ومتى استقام مع النساء حساب؟

أنت مثل النبيذ يحسى برفق
فلماذا بلحظة أنهيك؟

قد تكونين كل شيء ولكن
لن تكوني رباً بغير شريك

بعض النساء وجوههن جميلة
ويصرن أجمل عندما يبكينا

يروجون كلاماً لا أصدقه
هل بين نهديك حقاً يسكن القمر؟

لو أنهم من ربع قرن حرروا زيتونة..
أو أرجعوا ليمونة..
ومحوا عن التاريخ عاره..
لشكرت من قتلوك، يا بلقيس. يامعبودتي حتى الثمالة
لكنهم تركوا فلسطيناً..
ليغتالوا غزالة..

ما دخل اليهود من حدودنا
وإنما تسربوا كالنمل من عيوبنا..

جلودنا ميتة الإحساس
أرواحنا تشكو من اللإفلاس
أيامنا تدور بين الزار، والشطرنج، والنعاس
هل (نحن خير أمة قد أخرجت للناس؟)

إذا خسرنا الحرب لا غرابة
لأننا ندخلها..
بكل ما نملك من مواهب الخطابة
بالعنتريات التي ما قتلت ذبابة
لأننا ندخلها..
بمنطق الطبلة والربابة

أنا يا صديقة متعب بعروبتي
فهل العروبة لعنة وعقاب؟

أنا جُرحٌ يمشي على قدميه
وخيولي قد هدها الإعياء

فجراح الحسين بعض جراحي
وبصدري من الأسى كربلاء

سألوني، وأنا في غرفة التحقيق، عن من حرضوني
فضحكت..
وعن المال، وعن من مولوني
فضحكت..
كتبوا كل إفاداتي، ولم يستجوبوني..

ماذا سأقرأ من شعري ومن أدبي؟
حوافر الخيل داست عندنا الادبا

وحاصرتنا وآذتنا فر قلم
قال الحقيقة إلا أغتيل أو صلبا

يا ابن الوليد ألا سيف تؤجره؟
فكل أسيافنا قد أصبحت خشبا

في النهاية.. أتمنى أن تكونوا قد سعدتم في هذه الخلاصة..
قد تكون هناك خلاصات أخرى لاحقة..
شكراً لكم.

لكن تحياتي: Pen

 

التعليقات

 

 
  1. k.s.a

    12 ديسمبر 2006 في 12:45 م

    والله أغلبها رائعة …

    وهذه احداها ..

    سلطة في الحب تعلو سلطتي
    الرأي رأيي.. والخيار خياري

    هذي أحاسيسي فلا تتدخلي
    أرجوك.. بين البحر والبحار

    شكرا اخي

    [ردّ]

     
  2. Pen

    12 ديسمبر 2006 في 1:29 م

    أخي.. k.s.a
    الرائع مرورك وتواجدك..
    مشكور.. بحبور.

    [ردّ]

     
  3. L3arbi

    14 ديسمبر 2006 في 11:10 م

    نزار قباني شاعر رائع و ما أظن راح يجي شاعر مثله ..
    كلمات رائعة و ما اقتطفته اخوي Pen رائع أيضاً ..

    استمر فمدونتك رائعة و تستحق المتابعة

    [ردّ]

     
  4. Pen

    15 ديسمبر 2006 في 2:33 م

    L3arbi: أهلا بك..
    مرور الأروع..
    دمت بود..

    [ردّ]

     
  5. hadoosh

    28 أبريل 2007 في 3:46 م

    نزار قبّاني شاعر موهوب
    وأنا أحبّه جداً جداً جداً

    [ردّ]

    جميل ردّ على نوفمبر 8th, 2012 9:20 م:

    معك حق الكلام صعب يوصف الاحساس الي موجود بالقصائد

    [ردّ]

     
  6. hadoosh

    28 أبريل 2007 في 3:48 م

    أشعاره كلها مولعة بالحريّة و الجمال وما أتوقع انه في حد رح يجي زيّه…
    أحبك يا نزار

    [ردّ]

     
  7. Pen

    28 أبريل 2007 في 4:50 م

    hadoosh:
    أهلاً بك ومرحباً.. نعم هو شاعر رائع..

    [ردّ]

     
  8. محمد المغلوث

    25 فبراير 2008 في 2:32 م

    لا يختلف اثنان على روعة نزار ..
    و ما أحدثه من ثورة شعرية و مدرسة تجديدية في الأفكار و القصائد ..!

    شكراً لك ..

    [ردّ]

    alaa ردّ على ديسمبر 30th, 2011 2:42 م:

    ردك حلو وانا بوافقك

    [ردّ]

     
  9. Pen

    8 مارس 2008 في 7:07 م

    محمد المغلوث:
    أهلاً ومرحباً بك.
    نعم، كما قلت تماماً.
    شكراً لك.

    [ردّ]

     
  10. 3iosh

    29 مارس 2008 في 11:11 ص

    بصراحه كلام جميل وفوق الرائع جمل عذبه انا احب نزار وكاظم الساهر جدا شكرا لك pen

    [ردّ]

     
  11. Pen

    2 أبريل 2008 في 7:51 م

    3iosh:

    أهلاً ومرحباً..
    الجميل حضورك ايضاً..
    شكراً

    [ردّ]

     
  12. العندليب

    16 يوليو 2008 في 11:39 م

    الله ابيات رائعة

    [ردّ]

    alaa ردّ على ديسمبر 30th, 2011 2:42 م:

    رائعة جدا مش بس رائعة

    [ردّ]

     
  13. عمرو العراقي

    3 سبتمبر 2008 في 12:15 م

    لااجد شعر في الحب مثل شعر نزار

    [ردّ]

     
  14. ohan adams

    13 سبتمبر 2008 في 5:57 ص

    عندما اقراء اشعار المرحوم نزار اشعر اني اعيش مع كلماته
    خصوصي قصيدة خمسين عام في مدح النساء

    [ردّ]

     
  15. noof

    1 مارس 2009 في 11:10 م

    نزار قباني ملحد .. وقصايده تأكد

    [ردّ]

     
  16. moraa

    23 أكتوبر 2009 في 1:07 م

    كلماته روعة ..

    [ردّ]

     
  17. يونس الشامي

    2 ديسمبر 2010 في 6:35 م

    صح لسانه ..
    نزار قباني نجم لايمحى من ذاكره التاريخ
    لطالما اطربنا ..

    [ردّ]

     
  18. ألِــن

    17 فبراير 2011 في 12:10 ص

    رائع

    [ردّ]

     
  19. بتول

    12 سبتمبر 2011 في 8:40 م

    الحب احساس يترجم كلمات لمن نهوى فما اجمل ما اخترت من ابيات عن شاعر الحب

    [ردّ]

     
  20. alaa

    28 ديسمبر 2011 في 12:01 ص

    كل بيت من اشعار عمو نزار جميل ولة معنى

    [ردّ]

     
  21. alaa

    28 ديسمبر 2011 في 12:02 ص

    كل ما كتب بقلم نزار لا حكم علية

    [ردّ]

     
  22. الباش

    17 أبريل 2012 في 11:51 م

    بالفعل نزار شاعر لم اقرءاجمل من شعره وحسه مشكورعالاختيار الجيد

    [ردّ]

     
  23. JOKER

    8 نوفمبر 2012 في 6:02 م

    أحب نزآر حباً يغتال ذاتي
    فهو الوحيد قادرًا /
    أن يترجم المشاعر وكل احساسي

    ألا ليت جميع الناس ( قباني )
    @miracle1619

    [ردّ]

     
  24. JOKER

    8 نوفمبر 2012 في 6:03 م

    أحب نزآر حباً يغتال ذاتي
    فهو الوحيد قادرًا /
    أن يترجم المشاعر وكل احساسي

    ألا ليت جميع الناس ( قباني )

    @miracle1619

    [ردّ]

     
  25. محمد الحسني

    6 مارس 2013 في 1:59 م

    المراه
    يا ابن الوليد ألا سيف تؤجره؟
    فكل أسيافنا قد أصبحت خشبا

    [ردّ]

    محمد ردّ على مارس 10th, 2013 5:34 م:

    رحم الله نزار –كلمات كلها شهد — فالف شكر على هذه المختارات الرائعه

    [ردّ]