RSS
 

رواية: العطر؛ قصة قاتل: باتريك زوسكيند. [للتحميل]

24 يناير

العطر.. رواية تأخذك بعيداً بعيدا.. كتبت عنها ذات يوم.. وتمنيت أن اجدها إكترونياً كي اوفرها لكم.. وهائنذا اليوم أقع عليها خلال تصفحي أحد المواقع.. وقد رفعتها لكم على موقع أرشيف الشهير.. فاستمتعوا بها

حملها من هنا.. [ 17.6 MB ]

أو من هنا

 

التعليقات

 

 
  1. عباس فاضل عواد السامرائي

    28 أغسطس 2008 في 10:49 م

    شكرا الى مدونة بن حيث اثارت حفيضتي ولو حاولت اكثر من مره لتحميلها ولم اوفق لاادري ما السبب وشكرا الى صديقي الدكتورالباحث احسان التميمي الدي ما ان سمع اني ابحث عن العطر لباتريك حتى اهداني اياها علىشكل قرص مع بعض الروايات….تحياتي لمدونة بن وتحياتي لزميلي الدكتور احسان التميمي…لقد تعطرت بعطر باتريك…وتمخضت ايما تمخض بهدا العطرالباتريكي .ها انا ابحث عن عطر اخر لباتريك…..شكرا للجميع………….

    [ردّ]

     
  2. بـ!!!ـسمة

    7 أكتوبر 2008 في 8:40 ص

    رواية العطر قرأتها وشدتني جدا
    لدرجة أني أنهيتها في جلسة واحدة ،،
    لهذا أفكر في قراءتها مجددا
    الأعمال التي تعجبني أحب قراءتها أكثر من مرة
    لأخرج منها بشيء مختلف بعد كل مرة !

    حين عرض الفيلم على قناة mbc قبل فترة
    حرصت على مشاهدته
    واضطررت للسهر حتى الساعة الواحدة والنصف بسبب الفيلم
    ولكن الفيلم لم يعجبني جدا
    شعرت بأنه اختصر الكثير الجميل الذي جاء في الرواية

    أخبرني البعض أن الفيلم لم يعرض كاملا
    بل حذفت منه مشاهد عدة غير لائقة !!

    .

    شكرا لك ،،

    [ردّ]

     
  3. نغم رضوان

    13 نوفمبر 2008 في 1:24 م

    انا لسه ما قرائتها لان الخط كتير صغير بس شكرا على مجهودك الرائع
    مع تحياتي
    نانا

    [ردّ]

     
  4. عائشة

    8 يناير 2009 في 8:17 م

    أحببت قراءة هذه الرواية / سأقتنيها قريباً إن شاء الرب

    [ردّ]

     
  5. تموووووز

    5 مارس 2009 في 2:39 ص

    السلام عليكم

    انا قرأت الرواية منذ اكثر من اربع سنوات

    وشاهدتها في فيلم

    والآن جاري التحميل

    لأنها قة رائعة جداً

    تقبل مروري

    تموووووز

    [ردّ]

     
  6. سائد

    10 مارس 2009 في 8:43 م

    والله اليوم ميلت على المكتبة واشتريتها وصلت صفحه 13 وقرات عن اعدام امو ووصلت لجد ما الراهب عصب على المرضعه بتاعتو لنشوف اخرها بس حسب تعليقاتكم شكلها حلوة كتير ورح اكمل فيها

    [ردّ]

     
  7. قلم ابن محبره

    28 مارس 2009 في 11:42 م

    الروايه رائعه
    لكن برأيك ما سبب تسميتها بالعطر

    يا بن المخلص للكتاب

    [ردّ]

     
  8. ~ ME ~

    12 أبريل 2009 في 3:58 ص

    كل الشكر لك آخي ~
    لقد حملت الرواية ولكن عندما انتهيت
    من تحميل الرواية تم فتحها عن طريق
    برنامج الفوتوشوب هل هي للطباعه فقط !!
    آم هناك برنامج آخر نفتح الرواية به
    للقراءه
    وشكراً لك ~

    [ردّ]

     
  9. بدور الشمراني

    15 أبريل 2009 في 7:25 م

    اشكرك على هالروايه
    كنت بحاجه لها

    كما اتشرف بدعوتكم لزياره مدونتي ولاالطلاع عليها
    على الرابط التالي

    http://bdoori.blogspot.com/

    [ردّ]

     
  10. المهدي

    23 مايو 2009 في 2:01 م

    رواية رائعة بالفعل

    وما شدني اليها هو اني شاهتها في فلم لكن قيل لي ان المخرج حذف العديد من المشاهد الهامة لطول الرواية

    وهاقد وجدتها اخيرا

    شكرا اخي على وضع الرواية وان شاء الله دوام التالق
    ____________________________________________
    وسبب تسمستها بالعطر للاخ السائل

    ان الرواية تتمحور حول استخراج العطر الانساني الدائم

    والذي حسب الرواية من قوة رائحته المستخرجة من العذراوات

    الجميلات شعرهن بالتحديد يؤثر في عقول العباد ويجعلهم

    يرضخون له

    ان شاء الله الفكرة وصلت

    [ردّ]

     
  11. محمد ديكور

    10 يونيو 2009 في 9:45 ص

    انت رجل مفيد جدا ولك تحياتى وصادق مودتى

    [ردّ]

     
  12. علي

    12 سبتمبر 2009 في 7:26 ص

    من اجمل الروايات و انصح الكل بقراءتها . انا بعرفها من قبل و هيدا رايي بدون تحميل بس مع هيك عم حملها لان هل قصة لاتم تهدى للجميع لروعتها ..

    [ردّ]

     
  13. عبدالله الفارسي

    28 سبتمبر 2009 في 9:53 ص

    حقيقة لم أقرأ القصة بعد… ولكني لا أملك القدرة على الانتظار
    عرفت انها مشوقة إلى ابعد الحدود… وسأحملها بالتأكيد
    شكرا لكم…

    [ردّ]

    عبدالله الفارسي ردّ على نوفمبر 8th, 2010 4:04 م:

    قرأت الرواية…
    بصراحة…
    أغرب رواية قرأتها بحياتي.. غريبة لأبعد الحدود…
    لالا… إنها رواية مجنونة… مجنونة جداً

    [ردّ]

     
  14. عادل العربى

    30 نوفمبر 2009 في 8:36 م

    روايه فى غايه الجمال وتعبت لحد ماجبت الكتاب نفسه وقرأتها مرتان حتى الان وهاديت 3 كتب لاعز اصحابى شكرا جزيلا من عادل العربى

    [ردّ]

     
  15. زينب عبدالأمير

    5 يناير 2010 في 12:48 ص

    كنت في المكتبة ولفتت نظري رواية العطر.. ولانني أشتريت مجموعة من الكتب والروايات قررت التنازل عنها حتى اكمل مافي جعبتي من كتب..
    شكراً لك … رواية رائعة قرأت صفحاتها الاولى في المكتبة..و سأحملها الآن لأبدأ قراءتها.

    جاري التحميل

    [ردّ]

     
  16. mohammed siag

    5 يناير 2010 في 5:23 م

    شكرا كتير اخي الروايه اكثر من رائعه ساحرص على ان احصل عليه قريباً

    [ردّ]

     
  17. mohammed siag

    5 يناير 2010 في 5:24 م

    شكراً خيي كتير بجد الروايه اكتر من رائعه وان شا الله راح اشتريها بائرب وئت ممكن
    جاااااري التحميل

    [ردّ]

     
  18. جمان

    4 فبراير 2010 في 8:16 م

    لقد سمعت عن هذه الرواية وها انا اشكرك عليها رغم تفضيلي للكتب الورقية ولكن سأقرأها شكرا لك

    [ردّ]

     
  19. مرقص

    22 فبراير 2010 في 11:39 م

    الف الف شكر علي الرواية الرائعة

    [ردّ]

     
  20. hind

    1 مارس 2010 في 11:52 م

    اشكرك اخي جزيل الشكر على الرواية

    [ردّ]

     
  21. ضوء الفجر

    19 مارس 2010 في 7:59 م

    اشكرك على الروايه راح ابداء بقرائتها واتمنى تفيدين بروايه موفيده لاني مبتدائه بالقرائه ولك جزيل شكري

    [ردّ]

     
  22. خالد النهيرات

    17 أبريل 2010 في 8:51 م

    رواية رائعه رغم انها اتعبتني بقرائتها عن الجهاز كنت اتمنى قرائتها عن الكتاب الورقي ..اعجبني الوصف الصوري للكاتب وكذلك الوصف الحسي . رغم الشخصية الخيالية للقاتل فقد ابدع الكاتب في تقريب الجزء الاكبر من ملامحه لدرجة انني رسمت له صورة اكتملت ملامحها مع اكتمال المشهد الاخير ,اشكر الجميع راجيا ترشيح كتاب جديد يستحق القراءة المتعبة عن الجهاز …السلام عليكم

    [ردّ]

     
  23. عاطف السوداني

    19 أبريل 2010 في 1:36 ص

    هل تعلم اني قد شاهدت الفيلم عدة مرات وفي كل مرة كان يدهشني اكثر من سابقتها.. شكرا جميلا ايها الرائع دوما لتوفيرك لي فرصة المشاهدة الذهنية عن طريق القراءة

    [ردّ]

     
  24. نبـرآس ..

    14 مايو 2010 في 4:13 م

    شكراً لك أخي الكريم ,

    كُنت أبحث عنها ^^
    أهنئك على حسن اختيارك ~

    [ردّ]

     
  25. قدر

    24 مايو 2010 في 1:53 م

    مرحبا
    بحثت عن هذه الرواية وحاولت تحميلها من الرابط المرفق لكن لم أوفق بذلك أرجو أن ترسلها لي وسأكون شاكرة لك

    [ردّ]

     
  26. souha

    31 مايو 2010 في 6:40 م

    شكرآ جزيـلآ سأحملهآ

    [ردّ]

     
  27. عياد

    29 يوليو 2010 في 6:05 م

    انها من اروع الرايات التي قرأت

    [ردّ]

     
  28. عياد

    29 يوليو 2010 في 6:05 م

    انها من اروع الروايات التي قرأت

    [ردّ]

     
  29. منى محمد

    3 سبتمبر 2010 في 7:19 ص

    سلام رغم أني أعتبر نفسي من محبي الروايات إلا أني لم أسمع بهذه الرواية إلا قريبا لذلك سأقرأها بشغف كيبر وشكرا اكم.

    [ردّ]

     
  30. منى محمد

    3 سبتمبر 2010 في 7:20 ص

    شكرا لكم

    [ردّ]

     
  31. pink

    11 سبتمبر 2010 في 5:18 م

    مشكووورين

    [ردّ]

     
  32. العطر

    15 سبتمبر 2010 في 10:18 ص

    لقد احببت الرواية مع انها خيالية مع ان النهاية لا استطيع ان احدد موقفي منها

    [ردّ]

    أنس ردّ على فبراير 11th, 2011 1:10 ص:

    من يدري لعلة هذه الحادثة كانت بالفعل.

    [ردّ]

     
  33. هيثم الحاج علي

    27 نوفمبر 2010 في 5:39 ص

    جميلة جدا لكنها من الخيال الفاضي يوجد افضل

    [ردّ]

     
  34. أنس

    11 فبراير 2011 في 1:07 ص

    رواية العطر لن تستطيع أن لا تكملها.سوف تأخذك الى عالم الخيال و الدهشة

    [ردّ]

     
  35. مى مصطفى

    29 يونيو 2011 في 3:06 م

    رائعة وجميلة

    [ردّ]

     
  36. عيوش

    8 يوليو 2011 في 11:46 ص

    روايه في غايه الجمال والروعه والفن والاتقان

    [ردّ]

     
  37. محمد حمدى

    5 أغسطس 2011 في 6:38 ص

    شكراا يا استاذ على ذالك الكتاب الشيق

    [ردّ]

     
  38. محمد حمدى

    5 أغسطس 2011 في 6:38 ص

    شكراا يا استاذى على هذا الكتاب

    [ردّ]

     
  39. Bothaynah

    17 أغسطس 2011 في 5:06 م

    شكرا على المشاركة

    [ردّ]

     
  40. ايمان

    7 نوفمبر 2011 في 7:51 م

    بصراحة لقد تاثرت كثيرا بالقصة و اعجبتني للغاية ماجمل ان يستمع المرء الى هذا النوع من القصص الذي يحمل معنى و تعبيرا قويا ،شكرا لك باتريك لانك احسستنا اننا نعيش لحظات
    حقيقية و ممتعة

    [ردّ]

     
  41. ايمان

    27 نوفمبر 2011 في 2:01 ص

    دائما الغاية تبرر الوسيلة و هذا مااراد الكاتب ان يوصلنا اليه
    و عن حجم الاخطاء الفظيعة الذي اقترفها مجرم قاتل في حق فتيات لا ذنب لهن و في الاخير نال الجزاء الغير متوقع قد اصبح
    عظاما مرمية على الطريق بعد ان اكله افراد الحي الذي ولد و نشا فيه ، غريبة هذه القصة و لكنها اخذت قارئها من عالم كله خيال
    الى مجريات حقيقية يسبح فيها الى متاهات و محاولة ايجاد حلول لها

    [ردّ]

    ايمان ردّ على ديسمبر 1st, 2011 3:07 م:

    من اروع القصص التي تاخذك الى عالم بعيد مليىء بالمفاجئات

    احببت هذه القصة و احترمت كاتبها ، شكرا لك باتريك ، كنت

    في غاية الروعة و الابداع

    [ردّ]

     
  42. عاشقة فى الخيال

    10 ديسمبر 2011 في 4:14 م

    تسلم على الرواية….

    [ردّ]

     
  43. Randa

    31 يناير 2012 في 2:32 ص

    تم قرأتها بنجاح ، رواية اكثر من رائعه ، اتمنى من الجميع قرأتها ، وشكرا على الرابط الفعال

    [ردّ]

     
  44. عيوش

    14 فبراير 2012 في 11:07 م

    الروايه اعجبتني جدا تشد القارئ لدرجه انه لا يشعر بأحد من حوله واتمنى ان اقرأها مرة اخرى

    [ردّ]

     
  45. عيوش

    14 فبراير 2012 في 11:11 م

    الروايه جميله جدا جدا وتشد القارئ لدرجه انه لايشعر بأحد من حوله وبصراحه بدأت احاول ان اشم جميع الرائح واميزها مثل ما كان يميزها بطل الفيلم واتمنى ان اقرأها مرة اخرى…

    [ردّ]

     
  46. عبدالله

    28 ديسمبر 2012 في 9:59 م

    الله يجزيك الجنة ما قصرت

    [ردّ]

     
  47. اميره

    10 مارس 2013 في 11:08 ص

    شكرا لقد حملت الروايه لم اعتقد ان الامر سينجح ولكنني متحمسه جدا فقد اخبرتني صديقه لي انها روايه في غايه الرووعه ساخبركم عندما انتهي من قرائتها

    [ردّ]

     
  48. سيمو

    9 أبريل 2014 في 9:19 م

    شكرا جدا عالمجهود تسلم ايدكوا

    [ردّ]